العودة   تراخيص الاقسام الاسرية قسم أدم

متصفحك لايدعم الفلاش
منتدى صيادين مصرانضم الينا على الفيس بوب
آخر 10 مشاركات
احلام البنات قصه رومانسيه           »          بيكاتا لحم           »          كفتة لحم           »          حلى السميد           »          اكلات سريعة التحضير بالصور           »          وصفة قطايف           »          طريقة عمل المشبك           »          مازا تعرف عن السيارات           »          دجاج بالفرن           »          عجينة البيتزا

إضافة رد
   
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع

ولاء داوود
عضو مميز

رقم العضوية : 17388
الإنتساب : Nov 2018
المشاركات : 132
بمعدل : 0.68 يوميا
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

ولاء داوود غير متواجد حالياً عرض البوم صور ولاء داوود



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : قسم أدم
افتراضي المرأة في التاريخ الفرعوني
قديم بتاريخ : 04-24-2019 الساعة : 12:41 AM

كان للمرأة المصرية مكانة رفيعة في المجتمع المصري القديم باعتبارها الشريك الوحيد للرجل في حياته الدينية والدنيوية طبقًا لنظرية الخلق ونشأة الكون الموجودة في المبادئ الدينية الفرعونية، من حيث المساواة القانونية الكاملة وارتباط الرجل بالمرأة لأول مرة بالرباط المقدس من خلال عقود الزواج الأبدية وكانت تبدو هذه المكانة عصرية بشكل مفاجئ وذلك عند مقارنتها بالمكانة التي شغلتها المرأة في معظم المجتمعات المعاصرة آنذاك وحتى في العصور السابقة. وعلى الرغم من أنه تقليديًا يحظى الرجال والنساء في مصر بامتيازات مختلفة في المجتمع، فإنه من الجلي عدم وجود عوائق لا يمكن حلها في طريق من أراد الخروج عن هذا النمط.
كان المصريين في هذا الوقت لا يعترفون بالمرأة ككائن مساوي للرجل بل كتكمله له. ولكن بالرغم من هذا كله، فقد استفادت المصريات من الموقف الذي وضِعوا فيه في بعض المجتمعات.
ولقد عبرت الديانة المصرية القديمة والأخلاق عن هذا الرأي. ويتضح هذا الاحترام تمامًا في الدين واللاهوت كما في الأخلاق. ولكن كان من الصعب تحديد درجة مطابقتها في حياة المصريين اليومية. ويُعد ذلك، بطبيعة الحال، بعيدًا جدًا عن المجتمع اليوناني وأثينا القديمة، حيث تُعتبر فيه المرأة قاصرة قانونيًا مدى الحياة. ومن جانب آخر، لا يتردد الأدب المصري في تقديم المرأة كطائشة وغريبة الأطوار ولا يمكن الاعتماد عليها.
وذكر ديموستيني، أحد كبار الخطباء والسياسيين‏ الإغريق، في القرن الرابع ق‏بل الميلاد عن صور امرأة اليونانيين في عقولهم : «إن لنا محظيات يجلبن لنا السرور‏، وبنات هوى يقدمن لنا متعة الجسد‏، وأخيرًا فإن لنا زوجات ينجبن لنا الأبناء‏، ويعتنين بشئون بيوتنا‏».

تجاوزت المرأة المصرية في التاريخ الفرعوني هذه المكانة حتى وصلت لدرجة التقديس، فظهرت المعبودات من النساء إلى جانب الآلهة الذكور، بل إن آلهة الحكمة كانت في صورة امرأة، والآلهة إيزيس كانت رمزًا للوفاء والإخلاص.
المصدر: تراخيص - من قسم: قسم أدم



إضافة رد


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 02:39 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبر عن رأي صاحبها ، وليس بالضرورة أن تعبر عن رأي إدارة المنتدى

الموقع غير مسئول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه تجاه ما يقوم به من بيع أو شراء أو إتفاق

استضافة وتصميم : المصرية للأنظمة الرقمية والخدمات المتكاملة 

a.d - i.s.s.w